اجمل 5 قصص قصيرة عن الصداقة

 1
يحكى انه كان هناك
صاحبان يمشيان في الصحراء
وفي اثناء سيرهما ، اختصما !
فصفع احدهما الآخر

فتألم الصاحب لصفعة صاحبه

فسكت ولم يتكلم
بل كتب على الرمل

[ اليوم اعز اصحابي

صفعني على وجهي ]


وواصلا المسير ووجدا
واحة فقررا ان يستحما في الماء ..

ولكن الذي انصفع وتألم من صاحبه


غرق اثناء السباحه

فأنقذه صاحبه الذي صفعه
ولما افاق من الغرق
ابتسم ثم قام ونحت على الصخر

[ اليوم اعز اصحابي انقذ حياتي ]


فسأله صاحبه :

عندما صفعتك
كتبت على الرمل ..!
لكن عندما انقذت حياتك
من الغرق
كتبت على الحجر.فلماذا ؟
فأبتسم واجابه :
عندما يجرحنا من نحب
علينا ان نكتب ماحدث على الرمل لتمسحها رياح التسامح والغفران

ولكن عندما يعمل الحبيب شي رائع علينا ان ننحته على الصخر حتى يبقى في ذاكرة القلب

حيث لا رياح تمحوه

2
قصة صديقين......
كان هناك صديقين يحبان بعضهما البعض منذ الطفولة ....
وفي يوم من الأيام قررا أن يفترقا بل يجب أن يفترقا وبدون سبب غير أنه حان موعد الفراق..
ولكن قبل ذلك اتفقا على أن يلتقيان في مكان محدد وفي وقت محدد وأن يلبسا ثيابا معينة وذلك بعد عشرين عاما..
افترق الصديقان ...ومرت السنين وجاء اليوم المنتظر يوم اللقاء بعد فراق وغياب بعد مرور عشرين عام ..
كان الأول متلهفا ليرى صديقة وهو يتخيل شكله وكيف سيكون ثم ذهب الى المكان اللذي اتفقا على ان يرو بعضهم فيه..
وبعد قليل جاء شخص يلبس نفس الثياب وفي نفس الموعد ولكن الصديق استغرب تغيير ملامح شكل صديقه ..
كانت غريبة عنه وقد شك في أن هذا الشخص هو صديق الطفولة ولكن حارب شكه وقال ..
ربمى يكون الزمن قد غير ملامحة..
ذهب الى صديقه واحتضنة ولكنه لم يرى من صديقة ردة الفعل اللتي كان يتوقعها .. ثم سأله قائلا..
مابك ياصديقي؟ ان ملامحك مختلفة جدا ولم أشعر أنك سعيد لرؤيتي كما كنت أنا سعيدا ومتلهفا لذلك..فقال..
بصراحة أنا لا أعرفك فأنا لست صديقك .. ان صديقك قد توفي ولكن قبل وفاته طلب مني أن آتي الى هنا..
وأن ألبس هذه الثياب وفي هذا الموعد...وقال انه لا يريد ان يأتي صديقه ولا يجده...
صدم الرجل لهذا الخبر المؤلم ولكن عرف أن صديقه كان وفيا له حتى عند وفاته....


3
... كان هناك أصدقاءٌ يجتمعون في كل ليلةَ خميس من أيا الأسبوع ،و كان يوجد أصدقاً يضرب بهم المثل بأفضل الأصدقاء
و أحسنَ و أوفى الأصدقاء ، كأنهم أخوانٌ و ليس أصدقاء ...

... وفي إحدى آيام التجمع كانو يحظرون جميعاً و إلا واحدٌ منهم لم يحظر فقالوا :
إنهُ مشغول !!
و في مرور الأيام و تتالي الليالي أتصل صديقهم بهم بأنهُ سوف يآتي لهم ، الأنهُ سوف يسافر ، فآتى وجتمعوا فكان ؛؛ كأنهُ بطلٌ للحلم قد أصدح وما فارقته الليلةُ من الحديث و الضحك و الأسرار .

... سا فر الصديق إلى الخارج البحرين ،و ضل الشباب أو الأصدقاء يجتمعون كعادتهم في كل ليلة خميس ،و عند موعد عودة الصديق ، قرر الأصدقاء الذهاب إلى المطار للأستلمه .
..... و عند مرضه كان أصدقائه يراعونه في المستشفى و يمدون له المال وكانو أصدقا في حب الله وليس في حب المال !!
فما أأروع الصاقةُ و الأصدقاء !!


4


قصه عجبتنى اوى عن الحب و الحوارات دى
...
في يوم من الايام.. احب شخص فتاة تعمل في محل ا
لبيع الشرائط وارادها كصديقة ليس الي

المهم ... كان هذا الشخص يذهب كل يوم الى هذا المحل يشتري شريطا

ولكن كان هدفه فقط لرؤية البنت ولكنه كان يعجز بان يعترف باعجابه لهذه البنت

لذلك فقد كان يذهب كل يوم لرؤيتها تتابعت الايام وهو على هذه الحال..
.
حتى جاء يوم قد قبض الله روحه توفي..والى الله نحن راجعون

فعلمت الفتاه اللتي تعمل بمحل الاشرطه بان هذا الشخص توفي..

فذهبت الى منزلهم حتى تعزي .. فلمت وصلت وعزت دخلت الى غرفته..

فكانت المفاجئه بانها رآت الشرائط التي كان يشتريها بانها لم تفتح وكانها جديده

ولم تباع حتى الان

فلما رات الفتاه ذلك انفجرت بكاء بكت بكت بكت.. لماذا......؟؟

طبعا جميعا سيعتقد انها بكت بسبب انها علمت انه كان ياتي لرؤيتها وانه كان يحبها..

كلا.... بكت لانها كانت في كل شريط يشتريه تضع له رسالة اعجاب وطلب صداقة

وبما انه لم يفتح حتى شريط واحد فانه لم يعرف انها كانت معجبة به ايضا وانا اقول..

اذا احببت يوما صديفا اخبره بانك تحبه .. قبل ان يموت الحب فى يوم مولده



5
كان هناك صديقين عاشا مع بعضهما البعض لسنوات
وهما يتبادلان كل معاني الصداقة الحقيقية وفي ذات يوم
قرركل منهما أن يفترق عن الأخرةمدة عشرين سنةوبعدها
يلتقيان اي بعد أن تنتهي عشرون سنة على أن يحتفظ
كل منهما الملابس التي يلبسها الأخر وأن يحددون المكان
الذي يلتقون به وان يكون هذا وعد صادق بينهما لا يخلفه
أي منهما وبالفعل ودع كل منهما الأخر وإفترقا وهم على
الوعد والعهد الذي بينهما ومرت العشرون عاما وتهيا كل
منهما للقاء الأخرولبسا الملابس التي إتفقوا عليها وذهب
كل منهما إلى المكان الذي حددوه قبل عشرون سنة وعندما
جاءت لحظة اللقاءالتي إنتظروها بعد هذه المدة الطويلة والإشتياق
الذي لا يوصف لرؤية أحدهما الأخر عندها حين نظر الأول للأخر
وعن مسافة ليست ببعيدة شاهد ان ملامح وجه صديقه غريبة
وأن شىء ما قد ادهشه لكنه قال في نفسه ربما ان هذه السنوات
الطويلة قد غيرت من ملامح وجه و كذلك حتى اللهفة ليست كما كان
يتوقعها طيلةهذه السنوات لكن ما كان يلبسه هي نفسها الملابس
التي إتفقوا عليها قبل عشرين سنة إقتربا كل منهما للأخر عانقا
بعضهما البعض وهو في أشد اللهفة لرؤية الصديق الذي قضى معه
سنوات طويلة و قد حانت لحظة اللقاء وبعدها أخذالاول يسأل الثاني
بأن طريقة كلامك ونبرة صوتك مختلفةوملامحك متغيرة عن السابق
وكأن شىء مختلف فيك لم أعهده من قبل حتى انه سأله ما سبب
برودك حين إلتقينا وأرجوك أخبرني ما سبب كل هذا هل هناك شيء ؟
هل حدث لصداقتنا شىء جعلك تختلف عن ذي قبل ؟
فأجابة الأخر وبحزن شديد أسف يا عزيزي إن صديقك قد توفي
وأنا صديقه وأوصاني أن ألتقي بك في هذا المكان وبهذه الملابس
فلما سمع الخبر إنذهل من هول الصدمةواخذ يجهش بالبكاء
وكلاهما يعانق الأخر
ونعم من قال الصداقة الحقيقية لاتؤمن للانسان هكذا بمجرد الصداقة بل الصداقة جوهر من الجواهر





علامات :جاي ,قريند,بوي,جيل,جيرل,اصدقاء,حب,في,الله,جنون,صور,الكل,مدونة,بيت,اي,لاف,ية,frindgs,احبه,كان,صقة,رواية,مقطع,مسرحية,اقتياس,رواية,,

تصميم مواقع

.